الاثنين، 17 يناير، 2011

الملك الفيصل وفهم القضية ::

روى الدكتور معروف الدواليبي يرحمه الله هذا اللقاء الهام

بين الجنرال شارل ديجول والملك فيصل بن عبد العزيز يرحمه الله

قبيل حرب حزيران.

حيث جلسا مع رئيس وزرائه السيد جورج بومبيدو

وبدأ الاجتماع بين الرجلين فيصل وديجول ومترجم

قال ديجول : يتحدث الناس أنكم ياجلالة الملك تريدون أن تقذفوا بإسرائيل إلى البحر

وإسرائيل هذه أصبحت أمراً واقعاً

ولايقبل أحد في العالم رفع هذا الأمر الواقع ..

أجاب الملك فيصل : يافخامة الرئيس أنا أستغرب كلامك هذا

إن هتلر احتل باريس وأصبح احتلاله أمراً واقعاً

وكل فرنسا استسلمت إلا ( أنت ) انسحبت مع الجيش الانجليزي

وبقيت تعمل لمقاومة الأمر الواقع حتى تغلبت عليه

فلا أنت رضخت للأمر الواقع ، ولا شعبك رضخ

فأنا أستغرب منك الآن أن تطلب مني أن أرضى بالأمر الواقع

والويل يافخامة الرئيس للضعيف إذا احتله القوي

وراح يطالب بالقاعدة الذهبية للجنرال ديجول

أن الاحتلال إذا أصبح واقعاً فقد أصبح مشروعاً ....

دهـش ديجول من سرعة البديهة والخلاصة المركزة بهذا الشكل

فغير لهجته وقال :يا جلالة الملك يقول اليهود إن فلسطين وطنهم الأصلي

وجدهم الأعلى إسرائيل ولد هناك ...

أجاب الملك فيصل : فخامة الرئيس أنا معجب بك لأنك متدين مؤمن بدينك

وأنت بلاشك تقرأ الكتاب المقدس

أما قرأت أن اليهود جاءوا من مصر !!؟ غـزاة فاتحيـن ....

حرقوا المدن وقتلوا الرجال والنساء والأطفال

فكيف تقول أن فلسطين بلدهم ، وهي للكنعانيين العرب ، واليهود مستعمرون

وأنت تريد أن تعيد الاستعمار الذي حققته إسرائيل منذ أربعة آلاف سنة

فلماذا لاتعيد استعمار روما لفرنسا الذي كان قبل ثلاثة آلاف سنة فقط !!؟

أنصلح خريطة العالم لمصلحة اليهود ، ولانصلحها لمصلحة روما !!؟

ونحن العرب أمضينا مئتي سنة في جنوب فرنسا

في حين لم يمكث اليهود في فلسطين سوى سبعين سنة ثم نفوا بعدها .....

قال ديجول : ولكنهم يقولون أن أباهم ولد فيها !!!...

أجاب الفيصل : غريب !!! عندك الآن مئة وخمسون سفارة في باريس

وأكثر السفراء يلد لهم أطفال في باريس

فلو صار هؤلاء الأطفال رؤساء دول وجاءوا يطالبونك بحق الولادة في باريس !!

فمسكينة باريس !! لا أدري لمن ســـتكون !!؟

سكت ديجول ، وضرب الجرس مستدعياً.. بومبيدو

وكان جالساً مع الأمير سلطان ورشاد فرعون في الخارج

وقال ديجول : الآن فهمت القضية الفلسطينية

أوقفوا السـلاح المصدر لإسرائيل ...

وكانت إسرائيل يومها تحارب بأسلحة فرنسية وليست أمريكية ...

يقول الدواليبي :

واستقبلنا الملك فيصل في الظهران عند رجوعه من هذه المقابلة

وفي صباح اليوم التالي ونحن في الظهران استدعى الملك فيصل رئيس شركة التابلاين الأمريكية

وكنت حاضراً ( الكلام للدواليبي ) وقال له : إن أي نقطة بترول تذهب إلى إسرائيل

ستجعلني أقطع البترول عنكم

ولما علم بعد ذلك أن أمريكا أرسلت مساعدة لإسرائيل قطع عنها البترول

وقامت المظاهرات في أمريكا

ووقف الناس مصطفين أمام محطات الوقود

وهتف المتظاهرون : نريد البترول ولا نريد إسرائيل

وهكذا استطاع هذا الرجل ( الملكـ فيصل يرحمه الله ) بنتيجة حديثه مع ديجول

وبموقفه البطولي في قطع النفط أن يقلب الموازين كلها .

يرحمكـ يالله يافيصل

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

عن جد؟؟؟؟
و خلصت القصة و توتة توتة خلصت الحدوتة؟؟؟



واحد من الاتنين:
يا اما حضرتك عايش في السعوديه و ليك اصحاب من الطبقه العليا بيشوفوا كلامك هون وانت بدك تبسطهُم في مدح ملكهم ... اسفه: "في مدح جلالة و فخامة و رُقيّ ملكهم"!

او..
حضرتك عايش في مُدن الأحلام و تسكُن الغيوم البيضا و تحلم بالماضي الجميل المثير الذي لا مثيل له...

لطالما احترمتُ الحالمينَ أنا !


القضيه الفلسطينيه؟
كيف لكم ان تتحدثوا هكذا بكل بساطه عن مواقف ما تسمونه ب" الرجال الرجال" و عن التضحيات العظيمه الخلابه التي تبناها الملك؟؟؟

نصيحه من فلسطينيه:
لا تتحدث و لا تثور و لا تشجب و تهدد او تمدح احد..
اذهب لفلسطين و انظر بعينك أولاً !




قطعَ النفط عن امريكا؟
و كااااااااااااانَ سيرمي اسرائيل في البحر؟؟
والله العظيم أضحكتني !

غير معرف يقول...

يُعقل انكَ تقول الحقيقه.. ولكنها ناقصه.. أوجه كثيره هاربه من حقيقتك و اسمح لي ان أعيد ترتيبها!

ذاك الحوار حصل بالفعل، و تهديد الملك لأمريكا حصل بالفعل.. و لكن يا عزيزي الذي لا تعرفه انت "و لكَ العُذر.. لستَ فلسطينياً" ان امريكا ليست طفله تنتظر أمها لترضعها..
قطعَ عنهم النفطَ لأيام معدوده، فاخذوه برضاه طول الدهر..
المزيد من الاموال و عاهرات امريكا!
و هو قَبِلَ العرض و لُعابهُ يسيل..

و اسرائيل .. اين هي الان و ماذا تفعل؟
و فلسطين؟
بقينا نهتفُ كذباً : فلسطين حرة عربيه.. والعرب اهلٌ و نخوة.. و ننشدُ أغاني للثوره التي يقشعر لها البدن.. فلسطينيين كنا ام عرب.. كلنا شعبٌ للكلام فقط!

اعطي عُذراً اكبر للفلسطينيين و سكوتهم.. ليس لأنني فلسطينيه و حسب، بل لأنني اعلم ما لا تعلمون و اعلمُ تماماً لماذا سكتنا.. خيبات امل متتاليه علي الرأس من كلام و هتافات العرب و خياناتنا المتبادله أيضاً .. اخرستنا جميعاً.. و انت تتحدث عن تضحيات و براعة ملك السعوديه؟؟؟؟؟؟؟

كفلسطينيه عاشت ١٨ عام في فلسطين ما بين رام الله و القدس.. معجونه بدم و تراب و هوا الوطن.. و ٤ سنوات في امريكا الكاذبه.. استطيعُ و لي الحق ان اقولُ لكَ:


اُسكُتْ!

اللى موش عارف يتغير يقول...

عزيزتى الفلسطينية
رفقاً بى
..........
انا لم اعرض وجهة نظرى
ده مجرد موقف قريته فحسيت فى وسط خيبات الامل اللى احنا فيها ان هو كويس واعتقدت ان هو يجب الاشارة اليه او عالاقل اعجبنى انا شخصيا فقط وانا لست محللاُ سياسياُ او شخصية سياسية او قيادية هيكون لرايى اى رد فعل
انا فعلا فى السعودية بس مليش اصحاب سعوديين من الطبقة العليا كما توقعتى وان كان من الاولى ان امتدح الملك الحالى
وببساطة مقارنة شخصية الملك فيصل بمواقفة مع بقية القادة العرب لازم ننصفة ونشيد بيه وده رايى
تحياتى ..
انا متفهم عصبيتك فى كلامك ورايك فى ان احنا معملناش حاجة لفلسطين واحب انوه ان احنا حتى الهتاف جيلى اتحرم منه .. بس اعمل ايه ؟ والله لو فى ايدى حاجة متأخر
متزعليش يا ستى
بس موش من حقك تقوليلى اسكت
صدقينى جوايه مرار لا يقل عنك
والله العظيم انا اما بشوف يوم النكسة فى افلامنا المصرية ببكى فما بالك لو كنت عايش وحضرت اليوم ده
وكيف كنت سأعيش لو حضرت النكبة ( نكبتنا جميعا )
وكمصرى محب لمصر وفلسطين اقول لك :

تحياتى وحبى

غير معرف يقول...

اللي موش عارف يتغير:
خلَص.. أنا اللي راح اسكت ولا يهمك.. و انت احكي اللي بدك إياه بس الله يرضي عليك احكي كلام معقول :)

يعني مدونتك من المدونات اللي بتابعها علي طول.. اتعودت علي غيابك عنها و رجوعك ليها في مواضيع جديده.. بس الموضوع الاخير ده استفزني بشده..

مدح الملوك و الحكام قديماً او حديثاً لا يُجدي نفعاً و لا يُطعم خُبزاً..
و انت تمدح ملك مات و ماتت "تضحياته" معه!

أنا فلسطينيه و اعلم كم من المعاناة و الحزن أصاب ياسر عرفات قديماً.. و لكنني اعلم أيضاً خياناته او "جهلهُ" سياسياً.. لا اشتم و لا امدح، بل أراقب و انتظر النصر..

صدقني، فلسطين لا تحتاج الي مساعدات ماديه او الي من يُطعم اهلها.. صحيحٌ ان قطاع غزه محاصر و ملي بالتعقيدات الا انها استطاعت وحدها قهر اسرائيل ..
من قطع النفط عن امريكا لفتره ، أتي بعده من يُهديه لها في علبةٍ مرصعه بالذهب !
و من كان سيرمي اسرائيل في البحر، أتي بعده من يحضنها و يقبل أوامرها راغباً لا رافضاً!
إذن نحن في دوامه سياسيه الانظمه القذره هي التي تحكم فيها..
و فلسطين تضيع يوماً بعد يوم.. و رئيسها "ان استطعنا وصفه بذلك!" لا حول له و لا قوه في دوله او وطن يعيش فيه حوالي ٤ ملايين فلسطيني و اكثر من ستة ملايين يهودي!

اعذرني علي قسوتي و علي تعصبي.. لستُ بحاجة لأبرر لك كم اعشق مصر.. مصر دي حبيبتي و الله.. لكن كما نقول: العتب علي قد المحبه..

لا تسكُت ..
أنا ساسكت و تكلم انت ..

بس زي ما قلت لك فوق اتكلم كلام معقول بقي :))

animalsphotos يقول...

والله الراجل دا كانت محترم جدا رحمه الله عليه

animalsphotos يقول...

كان الملك فيصل له مواقف محترمه وطول عمره راجل وطني وبيغير علي عروبته

animalsphotos يقول...

اللوقتي السعوديه موقفها من مصر مش كويس

animalsphotos يقول...

انا سمعت انهم بدا يضيقوا الخناق علي العاملين هناك

animalsphotos يقول...

الخلاصه ان الراجل دا كان فعلا محترم والله